3.6.06

كفاية بقى اتخنقنا

كتب محمد سلماوي عن التوريث واصفا الجدل حوله بالعبثية , مؤكدا ان الصحف الحكومية هي اكثر من يوحي للجميع بهذا , حتى مع نشرها المتكرر لنفي الرئيس و نجل الرئيس للتوريث

الجميل بقى ان ابراهيم سعدة الذي اوقف مقالاته في أخبار اليوم منذ عدة عدة اسابيع على الحديث عن فخامة النجل و عن عبقريته و عن الظلم الذي يتعرض له خاصة مع رفض الوالد اي محاولة لتلميعه , ساب المقال كله و اخذ فقرة قصيرة فقط


'من أوضح خصائص العبث في ذلك الجدل السائد الآن حول مسألة التوريث، أنها قضية مغلوطة انقسم حولها الفرقاء ما بين من يؤيدون أن يرشح جمال مبارك نفسه رئيسا وبين من يرفضون ذلك رفضا باتا لأنه ابن الرئيس، ولست أعرف أي مجتمع ديمقراطي يدور فيه الجدل علي هذا المستوي الشخصي، وليس علي المستوي الإجرائي، فالمجتمعات الديمقراطية من حيث المبدأ تسمح بأن يتولي الأبناء المناصب الرئاسية بعد آبائهم، وذلك أنه ليس من ضمن المباديء الديمقراطية المتعارف عليها أن يحظر علي أي شخص شغل والده منصب رئيس الجمهورية أن يمارس حقه الدستوري في أن يرشح نفسه رئيسا هو الآخر، غاية ما هناك أن تكون إجراءات الترشيح سليمة، وأن تكون القواعد الديمقراطية معمولا بها، وكنت أتصوٌر أن يتركز الجدل ليس حول تأييد أو معارضة أن يرشح جمال مبارك نفسه للرئاسة في انتخابات قادمة، وإنما أن ينصب اهتمام الوسط السياسي حول القضية الأهم من ذلك، وهي ضمان سلامة إجراءات الترشيح سواء لجمال مبارك أو لغيره، وعندئذ لا يكون هناك ضرر من أن يرشح جمال مبارك نفسه لأنه سيتمتع بنفس المزايا التي سيتمتع بها المرشحون الآخرون.. لا أكثر ولا أقل. وقد نري عندئذ أن جمال مبارك أفضل من غيره فننتخبه، أو قد نفضل عليه مرشحا آخر فلا ننتخبه، أما أن ينصب الجدل حول الحيلولة دون ترشيح جمال مبارك بشكل خاص.. ففي ذلك مصادرة ليس فقط في حق مواطن في ممارسة حقه الدستوري، وإنما مصادرة أيضا علي حق الناخب نفسه في أن تكون لديه الفرصة كاملة في انتخاب أي مرشح يريد


طبعا لم بعد انتقاء الفقرة لم يشر من قريب او من بعيد لما ذكره سلماوي ان دور الصحافة الحكومية كبير جدا في ترسيخ مفهوم التوريث السياسي عند المواطن


لقد فوجئت حين وجدت جميع صحفنا القومية (وباستثناء واحدة فقط هي جريدة »الاخبار« التي أتمني ألا تحاسب علي ذلك الا بالثناء) وقد افردت للحديث مساحة تزيد كثيرا علي ما يتناسب مع موقع رئىس لجنة السياسات بالحزب الوطني الذي حرص جمال مبارك علي تأكيده بشكل واضح في حديثه، وتتطابق مع المساحة التي عادة ما يتم افرادها لاحاديث رئىس الجمهورية

ان من يعملون بالصحافة يعرفون جيدا ان معني اي موضوع صحفي ومغزاه السياسي لا يقتصر علي ما يتضمنه هذا الخبر من معلومات وانما ايضا علي طريقة المعاملة الصحفية لهذا الخبر، فاذا نشر في الصفحة الاولي كان ذلك بمثابة اشارة للقارئ بأن هذا الموضوع علي درجة كبيرة من الاهمية وان له مغزي تحرص الصحيفة علي الا يغيب عن القارئ، اما اذا رأت الصحيفة ان ينشر الموضوع مختصرا في احدي الصفحات الداخلية ففي ذلك ايضا رسالة وان كانت مغايرة لتلك التي يبعث بها الموضوع الذي افردت له المساحات في الجريدة

ان مثل هذا التعامل الاعلامي مع جمال مبارك هو الذي يشخصن الامور وهو الذي يوحي بعكس ما ينفيه جمال مبارك في احاديثه وبالتالي يعطي لهذا الجدل العبثي وقودا اضافيا كي يظل البعض يؤكد ان التوريث يتم الاعداد له رغم النفي الرسمي فيحيلنا الي حوارات مسرح العبث التي يتحدث فيها كل طرف الي نفسه دون ان يعي ما يقوله الآخر، واذا كان بيكيت قد حصل بالعبث علي اكبر جائزة أدبية في العالم فإن اصحاب هذا الحوار عندنا قد حققوا العبث بعينه دون ان ينالوا جوائزه

طبعا تجاهل سعدة كل هذا و كتب يوحي ان سلماوي لم يفعل اكثر من التباكي على الظلم الواقع على جمال ممن لا يرون موهبته الفذة و لا يعترفون بعبقريته النادرة لمجرد انه ابن الرئيس

لقد أوضح الأستاذ محمد سلماوي فيما كتبه هول المعارضة التي يواجهها جمال مبارك، لا لشيء إلاٌ لأنه نجل رئيس الجمهورية، كما كشف بكل وضوح أن الذين يتباهون بمواقفهم الديمقراطية، وحرصهم الأول والأخير علي حق المواطنين في اختيار من يرأسهم خاصة بعد التغيير الدستوري التاريخي الذي أمر به الرئيس حسني مبارك في منح الشعب الفرصة كاملة لاختيار رئيس الجمهورية من بين المرشحين لهذا المنصب المرموق وفي الوقت نفسه أقاموا الدنيا ولم يقعدوها ضد حق مواطن مصري يعتمد فقط علي ثقافته، وقدراته، وخبراته، وعطائه لا لشئ إلاٌ لأنه ابن رئيس الجمهورية الحالي.رئيس الجمهورية أعلن، المرة بعد الأخري، أنه لا 'توريث' سياسي لرئاسة الجمهورية

4 Comments:

At 8:24 PM, Anonymous Samar Mansoor said...

What do u expect ya Doc. from some1 like Ibrahim se3da????He must do this and more kaman,that's his role.

These ppl make me feel sick,i just can't stand them anymore,I HATE THEM,i thought once of reading to Osama Saraya for example to see another "point of view" but i felt like this man is talking abt another country not egypt,is talking abt a gr8 person and not Hosney Mubrak!!!!!!they all do so


I made up my mind once to stop buying Al-Ahram,but mom refused bec. there r some important writers in Al-ahram which make it very hard on us to stop buying it,very confusing coz i don't wanna spend my money on a newspaper that lies to me.

My advice ya doc stop reading for them 3ashan 7'ater se7etek,kefaya elli bena2raha 3an elfasad elli fe elbalad,kefaya elli 7asal lel sharkawy ,we can't endure reading for those too.

ur blog is amazing,keep it up

 
At 3:17 AM, Anonymous Anonymous said...

You have an outstanding good and well structured site. I enjoyed browsing through it Information about lead-acid batteries Mrs wheelchair A joffe oak double wide bookcase 72 Crissy m hardcore http://www.free-phones-3.info/chair_girl_wheel.html distance education graduate psychology texas Prozac for lovers chair cushion pressure wheel Sensor mirror alfa romeo 156 Tooth whitening littleton Club porsche yasmin kapitan Fioricet asdiction Answering machine voices Levitra verzeichnis Prozac altrnatives ez access wheel chair ramp

 
At 4:11 PM, Anonymous Anonymous said...

best regards, nice info video editing schools

 
At 7:09 AM, Anonymous Anonymous said...

Wonderful and informative web site. I used information from that site its great. »

 

Post a Comment

<< Home