28.4.06

حالة مستعصية على الفهم

جاء لعيادة امراض عصبية في مستشفى جامعي يشكو تشنجات
سمير .. طالب جامعة .. كان من المفترض ان يكون قد تخرج من سنين .. لكنه مازال طالب


قال ان التشنجات بدات بعد حادث , اصيب فيه في راسه
الحادث طلع ضرب على رأسه لما كان معتقل من 5 سنوات


بعد كتابة تقرير رسم المخ , ناداه الطبيب الذي يصرخ عادة في المرضى مشمئزا منهم (بدلا من تسليم التقرير للممرضة ليتسلمه المريض كما هو معتاد) لأفاجأ به يسأله بهدوء غير معتاد منه

-عارف رسم المخ دا برة يكلفك كام؟؟؟
-........
-مش اقل من 120 جنيه

حتى هنا لم افهم سببا لهذا الحوار

-بس احنا هنا عملناهولك ببلاش "لله"عشان خاطرك بس

بصراحة ذهلت
لله!!!!
من امتى الرعاية الصحية في المستشفى الحكومي تعتبر خدمة يقدمها الاطباء و كمان بيقول لوجه الله


نظرت لسمير و كلي امل انه يصدمني و يرد بان العلاج حقه و ان ماحدش بيتصدق عليه

مع الاسف ماصدمنيش و رد الرد اللي كنت متوقعاه بالظبط

-ربنا يخليك لينا يا باشا



يااااه يا سمير , كان نفسي بجد تقول له دا حقي
كان نفسي تقول له المادة 16 من الدستور بتقول دا حقي
كان نفسي تقول له انت هنا عشان تديني حقي
كان نفسي تصدمني و تقول : حقي


نفسي الاقي مبرر واحد يخلي المصري متنازل دائما عن حقه , و لو اخده يعتبره صدقة يدعي لصاحبها

14 Comments:

At 1:27 AM, Blogger حاجات ومحتاجات said...

اااه يا دكتورة
كل شئ بيدعوا للحزن

 
At 5:55 AM, Blogger السندباد المصري said...

فكرتينى حضرتك بمقيم شعائر فى إحدى المساجد .. وبعد ما قام واحد قال كلمتين بعد الصلاه (وهذا من أشد الممنوعات عندنا فى الصعيد ... قام هذا العامل وقال ما معناه ..

انتو مالكم ومال حسنى مبارك .. ده هو اللى بيوكلكم ويشربكم ويشغلكم .. ده هو اللى بيعملكم ويعملكم ويعملكم ..

فعلاً استعبدونا وقد ولدتنا أمهاتنا أحرارا

اللى يغيظ فى الأمر انهم لم يستعبدونا بالقهر والظلم زى زمان

انما فى ناس دلوقتى بقت مستعبده بمزاجها وبرضاها

عبيد .. عبيد ... عبيد

ولا حول ولا قوة إلا بالله

 
At 9:20 AM, Anonymous مختار العزيزي said...

يا دكتورة ماهو حضرتك المفروض ماتستغربيش... مش انتي في الأول قلتي انه انضرب في المعتقل علي المخيخ؟ وده غير التعذيب النفسي وباقي طريحة التعذيب الجسدي وحضرتك أكيد عارفة أو علي الأقل متخيلة ايه اللي ممكن يحصل - مش هاقول في المعتقل ، اللي بيحصل في قسم الشرطة.... يبقي النتيجة المنطقية ان اي حد يديله اي حاجة - اي حاجة من اي نوع - تبقي صدقة. يا دكتورة لو حد ضرب سمير علي قفاه انهاردة، سمير باردو لازم يقوله ربنا يخليك يا باشا لأن الضرب علي القفا ارحم بكتير من الضرب في المخيخ.مش عارف اشكرك ولا أؤنبك . التدوينة مكتوبة كويس جدا كعادتك بس الوجع اللي سببته عندي مش عارف اوصفه. انشالله هايجي يوم ونعرف حقوقنا ونمارسها او ننتزعها. سلام عليكم

 
At 4:47 PM, Blogger المواطن المصري العبيط said...

للأسف ده جزء من الموروث الثقافي اللي احنا قبلناه طواعية، اللي احنا رضينا بيه رغم انه هو شخصيا مش راضي بينا ولا بحالنا

نحن الذين تنازلنا عن حقوقنا إلى هبات نشكر من تكرموا بمنحها لنا، ونحن الذين فرطنا في شرفنا وقدمناه على أطباق من كرامتنا وحريتنا إلى إناس اعتبروا أن ما قدمناه لهم هو حق لهم لا يجوز رده إلينا مرة أخرى

 
At 7:07 PM, Blogger aiman said...

ما فعله الاخ هو ببساطه ايثارا للسلامه
كفعلك انتي تماما ...

فأنت ايضا اثرت السلامه و ان كان ايثارك للسلامه ... و معذره فيما ساقول .. اشد بغضا

فهو آثر السلامه بعد تجربه و لا شك بغيضه ... ولا اجد لك عذرا في ايثارك انت لها ... فالساكت عن الحق شيطان اخرس

او ليس هذا انموذجا مصغرا لما اوردنا ما نحن عليه الان

والله من وراء القصد

 
At 9:28 PM, Blogger bluerose said...

حاجات و محتاجات
بالفعل كل شيء يدعو للحزن

 
At 9:29 PM, Blogger bluerose said...

سندباد
بيوكلكوا و يشربكوا؟؟؟؟
اهو دا بجد نموذج مثالي للمواطن الذي يستعذب الذل , بل يعتبره القاعدة و ما عداه الاستثناء

 
At 9:30 PM, Blogger bluerose said...

مختار
انا ماستغربتش , بالعكس ,
انا كان نفسي استغرب و الاقيه بيقول اللي مش متوقعاه
يعني هو اكتب على المصري يعيش بلا حقوق؟؟
يعتقل من غير تهمة , و يتضرب في المعتقل و بعدين يستجدي العلاج من الدولة كصدقة؟؟
بجد اتخقت

 
At 9:30 PM, Blogger bluerose said...

المواطن المصري
اتفق معك , نحن من تنازلنا عن حقنا

 
At 9:40 PM, Blogger bluerose said...

الاخ ايمن
هو حضرتك قرأت تدوينة تانية؟؟؟
اصل انا ماعتقدش اني كتبت رد فعلي

لو حضرتك كلفت نفسك تسال كان ايه رد فعلي (بدل استنتاجه) كنت هاقول ببساطة اني قلت نفس الكلام اللي قلته هنا

لما المريض شكره قلت له بهدوء على ايه دا حقك
وقلت للدكتور بعدها بهدوء بردو انه حقه و ان الدستور بيقول حقه و ان هو و انا متعينين هنا بمقابل عشان نديله حقه

و الحكاية ملهاش اي علاقة بالسلامة من عدمها لان جنابه مالوش عندي اي حاجة , و لا انا اقدر اعمل له حاجة لاني بردو ماليش عنده اي حاجة

يافندم التدوينة رصد لمشهد رايته و ليست لاظهار بطولة زائفة لاتحدث عن رد فعلي

لان اللي يهمني هنا هو الثقافة التي نتج عنها هذا المشهد

طيب بعد ما قلت لحضرتك اني لم "اسكت عن الحق"على حد تعبيرك , هل تعتقد ان الامر انتهى ؟؟ هل تعتقد انه يكفي اني اقول كلمتين لواحد من آلاف مش فاهمين واجباتهم و يظنونها تطوع؟؟؟؟

لأ يا فندم مانتهاش , و هناك خطوات حقيقية انوي ان شاء الله اخذها لتغيير هذا الوضع المؤسف , ربما اعلن عنها قريبا

 
At 4:45 AM, Blogger aiman said...

افادكم الله
...
ربنا معاكى
...
هوني عليكى
...

 
At 11:46 AM, Blogger little sesame said...

يضربوه و يجيبولوه عاهه و كمان مش عايزين يعالجوه
احنا برضه اللي نستاهل

 
At 11:05 PM, Blogger bluerose said...

little sesame
احنا فعلا اللي نستاهل , كلنا بالفعل مسئولين عن هذاالوضع

 
At 1:07 AM, Blogger hossam said...

كلنا نتحدث من مكاننا ومن تحت التكييف وإحنا قاعدين على الكمبيوتر ومش حاسين بحد مهما قرينا أو سمعنا أو شوفنا حتى بعينينا مش هنكون زى اللى دخل أمن الدولة أو معتقل وذاق الأمرين معهم ومنقدرش نحكم على شخصيته ونفسيته بالبساطة ديه هو معاه حق فى إنه يقول كده تفتكرى حياته بعد خروجه من المعتقل شكلها إيه شغله إيه بيته شكله إيه يا يترى مع كل مشكلة بتحصل بيرجعوا ياخدوه تانى ولا لأ ؟ يبقى لما يقول للدكتور ربنا يخليك لينا ومتشكرين يبقى معاه حق 100% ومحدش يقدر يقوله حاجة إحنا فى مكانا دلؤتى بس اللى ممكن لو حصل معانا الموقف ده وبظروفنا الحالية اه نرد وناخد حقنا بدراعنا لكن فى ظروفه الله أعلم بيه وربنا يرحمه ويرحمنا ويرحم أموات المسملين جميعا

 

Post a Comment

<< Home