4.2.06

مش مهم ال 1400 , المهم ال 4/1


لم اتمكن من النوم الليلة الماضية
كل 5 دقائق زفة طويلة قوية بالكلاكسات احتفالا بالانتصار المدوي على الكونغو في معركة الاستاد

و مع كامل احترامي لحق السادة الافاضل في الابتهاج حيث ان المصريين على حد تعبير سمعته بالامس "مابيصدقوا يفرحوا من النكد اللي هم فيه على طول" فلا يمكنني الا ان اتعجب من ان يحدث هذا في نفس الوقت الذي يتم فيه انتشال 1400 بريء بين مصاب و قتيل , بينما يقف الآلاف من ذويهم على الشاطئ ينتظرون معرفة ما حل باحبابهم

بمجرد انتهاء المباراة خرج الآلاف الى الشوارع يقيمون مهرجانات في وسط الطريق
قريبة لي مريضة بالقلب استغرقت للوصول من منزلها لمنزلنا (مشوار يستغرق 10 دقائق) تم احتجازها في نفق لمدة ساعتين لان المحتفلين قرروا اغلاق الشارع و لا لوم عليهم لان ضباط و عساكر المرور لم يحاولوا لحظة منعهم بل وقفوا يتفرجون باستمتاع على الاحتفالات
و تساءلت حين عرفت , هذا الطريق ممكن ان يسلكه متجه للمطار , الا يمكن ان يكون احد المحتجزين هو احد اهالي الضحايا الذين تم تخصيص طائرة العاشرة مساء من مصر للطيران لنقلهم لسفاجا "باسعار مخفضة" (يظهر مصر للطيران زهقت من كثرة الكوارث التي تم فيها نقل اهالي الضحايا مجانا مثل طائرة شرم الشيخ فقررت ان تكتفي بالتخفيض هذه المرة)

لا اصدق ان تكون قلوبنا قد قست لدرجة الا تؤثر فيها كارثة كهذه ام ان اخبار القتلى ليل نهار جعلت الكوارث روتين يومي لا يلفت حتى انتباهنا
**************************************************************
اكبر صدمة كانت المعاملة شديدة السوء (لفظ مهذب لوصف ما حدث)التي تعاملت بها قوات امننا مع اهالي الضحايا
يعني اللي بيحتفل في الشارع مسئولي المرور لم يتخذوا معه اي اجراء , و بعضهم احتفل معاه
بينما الساخط الغاضب لعدم استطاعته معرفة اي بيانات عن ذويه تمت اهانته بغباء رهيب
مش عارفة اقول ايه

9 Comments:

At 12:47 AM, Anonymous ezabi said...

ياسلام...
أخيرا حد خد باله؟

 
At 6:03 PM, Blogger Lasto-adri *Blue* said...

ما دى من نكت آخر الزمان

إنتى عارفة وأنا بتفرج على الماتش كنت حاسة بقرف

كنت حاسة انه مجرد عزا والله اللى خلانى اسيب الناس واقعد اتكن فى اوضتى اعمل اى حاجة بعيدا عن هناك

يلا.. ح نقول ايه بقى

 
At 6:10 PM, Blogger bluerose said...

عزبي
ناس كثير واخدة بالها و مخنوقة من اللى
حصل

لست ادري
فيه مشكلة قيمية حقيقية موجودة , يعني مثلا زي ما قلتي زي ما يكون عزاء بس الجيران عاملين فرح في نفس الوقت

 
At 6:47 PM, Blogger MaLek said...


عارفه ليه دا حصل؟
لان التهمه على طول لبست في الشركه المالكه للعباره
والحكومه والرقيص حوسني موبارك امر بالمتابعه واهتم بالموضوع ووزير النقل اعلن مش عارف ايه ووزير الدلعدي يا ما ما اخدوا قال بصحة اجراءات مش عارف مين
فمبقاش فيه متهم للي حصل
مافيش حد اعلن مسؤليه
مافيش اصابع اتهام
ومافيش حد قال مين اللي مفروض يتحاكم
عارفه ليه دا حصل ؟
لان الناس عارفه انك ميت وانهم ميتون
وبعدين ماتوا شهداء زيهم زي بتوع منى
والعمر واحد والرب واحد
وعلى رأي ام احد الركاب
انا مش عايزه حاجه غير اني اعرف تربته عشان اقرى عليه
دلؤتي لما احب اقرى عليه اقرى عليه فين ؟
اقولك يا حاجه انا تقري عليه فين
قدام قصر العروبه
عارف ليه دا حصل ؟

 
At 7:51 PM, Blogger bluerose said...

انا معاك يا مالك
بس ايه علاقة دا برد فعل الناس العادية؟؟؟؟؟؟؟؟
فيه مشكلة بجد يا مالك
الناس احساسها تبلد , يمكن من كثرة الحروب و الكوارث اصبح موت العشرات خبر عادي لا يستحق التوقف عنده ,و يمكن الاهمال الحكومي معدي و اللامبالاة وصلت للناس
لكن فيه مشكلة محتاجة لتحليل

 
At 10:56 PM, Blogger MaLek said...


مش عارف ممكن ردي ميكونش ذا صله
شوفي الناس العاديه فقدت الاحساس بشكل او باخر بالترابط او بالانتماء
عشان كدا تلاقي الكل بيحاول يلاقي حاجه ينتمي ليها او مينتميش بالمره
لانه في الاخر كله محصل بعضه واللي مماتش من قطر الصعيد يموت من عبارات السلام كله في الاخر تذاكر مؤجله للاخره
فاحساس ان الكل مشارك في وطن في حلم واحد او حتى مشاعر واحده انعدم
عشان كدا ممكن تلاقي ناس ياما مابتصدق حاجه تحسسها بالانتماء زي فرحة انتصار في ماتش كوره او مظاهره عارفين ان محدش حيكلمهم عشان النبي (ص)وهكذا
لما بلد تجوع ولادها وتمرضهم وتشتتهم وتشحتهم وتخليهم يبيعوا العرض قبل الارض
مستنييه من ولادها ايه ؟

 
At 10:28 AM, Blogger bluerose said...

انا معاك يا مالك

موقف الحكومة من انقاذ الضحايا في هذه القضية و موقفها كذلك من ذويهم , ثم موقفها من صاحب الشركة المالكة للعبارة مثال على ما تقول من قتل روح الانتماء

لكن مش بس قتل الانتماء هو ما ينتج عنه التبلد في مواجهة الكوارث , دا قتل للانسانية نفسها

 
At 12:17 AM, Blogger emad said...

good point
thanks alot about this great areticale

 
At 8:33 PM, Blogger bluerose said...

عماد
ربنا يكرمك

 

Post a Comment

<< Home